فريق عبقرية التفوق الدراسي

تعلم أهم وأقوى مهارات التعلم الفعال والتفوق العلمي

محاضرات وكورسات مستمرة

شارك بحضورك فى الدورات المستمرة بجميع المحافظات ومن خلال الإنترنت أيضا

أخرج طاقاتك الإبداعية

أنت مبدع .. فريق عبقرية التفوق يؤمن بك وبموهبتك .. سنساعدك فى ذلك

نمى نفسك وطور مهاراتك

أنت تمتلك بالفعل العديد من نقاط القوة .. عليك أن تعلمها جيدا

لا تتردد فى المشاركة

يمكنك أيضا مشاركة أعمال الفريق لإضافة سمة التفوق والنجاح بين أصدقائك

الأربعاء، 14 فبراير 2018

كتاب كيف تصبح أبا ناجحا


كتاب كيف تصبح أبا ناجحا
تأليف : عادل فتحي عبد الله

دار الإيمان للطبع والنشر والتوزيع

يقدم المؤلف فى هذا الكتاب لمحات هامة عن حقوق الأبناء المنسية ، وما غاب عن الآباء فى تربية الأبناء
ثم يستعرض أهم صفات الأب الناجح ويربط بينه كأب وزوج ناجح أيضا
محتوى الكتاب تنموى شامل ويقدم نقاط توعوية هامة ، ينصح به لكل أب ولكل رجل مسئول عن أسرة يرغب فى تطوير حياته ليراها أسرة ناجحة 


تحميل كتاب كيف تصبح أب ناجح


الأحد، 14 يناير 2018

طفلك عنيد .. ازاى تتعاملى معاه ؟


ابني عنده مشكلة، عنيد زنان ما بيسمعش الكلام
بصي هو انا ام طيبة، بس بقى مشكلتي اني عصبية، و هو بيستفزني، فابضطر اضربه، اصله هو صعب اوي
انا باضربه بس والله بازعل اوي لما اضرب
انا باضربه بس باروح اخده في حضني و افهمه انا ضربته ليه
اعمل ايه ربنا يهديني بقى و احاول ابطل اضربه
الضرب ما بقاش يحوأ فيه ولا يجيب نتيجة
هو عنيد
هو مستفز
هو بيزن
هو ملتصق بيا اوي
هو مش بيسمع الكلام خالص
هو شيطان
عفريت
شقي
الجمل دي هي اكثر جمل انتشارا في كل الاستشارات التربوية، و اسمحو لي ، هي الجمل الأكثر غباءً على الاطلاق
و عذر واهي غير مقبول ابدا
.
انتي ام و كبيرة و عاقلة و راشدة و مكتملة النمو النفسي و العصبي
يعني ايه مش عارفة ما تضربيش ابنك؟
يعني ايه مش عارفة تمسكي اعصابك؟
يعني ايه يا حرام بتزعلي بعد ما تضربيه؟
خليني اقولك حاجة انتي بتضربي عشان انتي ضعيفة قليلة حيلة، ما بتعرفيش تربي، و لما تتزنقي وخلاص بقى بتروحي ضاربه
بتتحامي في انك اكبر منه و اقوى منه
بتتحامي في انك عندك سلطة الضرب
.
خليني اقولك كام حاجة كدا
ابنك عنيد زنان ملتصق بيكي مش بيسمع الكلام، دا عشان حضرتك بتضربيه
و ما تقوليليش العكس يعني انتي مش بتضربيه عشان هو عنيد
او حتى لو هو عنيد قيراط تو ما بدأتي ضرب بيكون عنيد سبعمية وعشرين فدان
لو هو بيزن بنسبة عشرة في المية تو ما ضربتيه بيزن بنسبة مية في المية
.
ابنك بيتعلم العنف منك و بيتعلم ان مقبول نضرب الاخرين منك و بيتعلم ان فرض السلطة للاقوى لانك لما بتغلبي معاه بتضربي
ابنك ممكن يبقى عدواني جدا او منطوي جدا
بتضربيه عشان خايفة على مستقبله، حضرتك بتدمري مستقبله
و ما حدش يقولي ما احنا انضربنا بس لا اتعقدنا ولا حاجة و كويسين اهو
لو انتي كويسة وسوية نفسيا كان زمانك بتتحكمي في اعصابك
كونك بتضربي اساسا دا ضعف بسبب ترسبات نفسية عندك
.
.
و من الناحية التانية
تخيلي كدا لو انتي بعد كام سنة بقيتي كبيرة في السن و ابنك هو اللي المفروض ياخد باله منك و بعدين نرفزتيه و ضربك، مع انه بيحبك و بيزعل لما بيفقد اعصابه و بيضربك، بس يعمل ايه مهو نبهك على الحاجة اكثر من مرة و انتي ما سمعتيش الكلام !
تقبليها، تقدري تتحمليها،
هاتقوليلي لااا دا هو ما يضربنيش عشان بقى دا يبقى عقوق والدين
طب هو مش في حقوق لابناءنا علينا، و عدم تأدية هذه الحقوق عقوق بالأبناء، ولا هو انتي ليكي انك ام و الجنة تحت اقدامك و خلاص؟
.
هاتقوليلي الضرب مباح شرعا و بنضرب ابناءنا على الصلاة،
دا بالضبط زي (يا ايها الذين امنوا لا تقربوا الصلاة) و ما نكملش الآية (و أنتم سكارى)
يعني الضرب مباح بس في ايه في الصلاة عماد الدين و ثاني ركن من اركان الاسلام ولها ما لها من أهمية
لا مش بس كدا دا الضرب بعد كام مرة نعلم الطفل فيها ، بعد تلات سنين، غلط تتحسب كدا
بعد ما نعلم الطفل
5 مرات في اليوم × 365 يوم في السنة × 3 سنوات = 5475 مرة
يعني عشان نضرب على الصلاة اولا بعد سن عشر سنوات وحطولي تحت عشر سنوات دي الف خط
و بعد ما نكون قولنا للولد صلي بالطيب واللين والتحبيب و الترغيب و التهذيب و كل حاجة حلوة
كام مرة، خمسة الاف و اربعمئة و وخمسة و سبعين مرة يا سادة يا كرام
تتخيلوا بهذا الشرط ممكن نضرب؟ هي دي تكملة الآية
طيب و انتي بقى ايه، بتقولي للطفل (اللي عادة بيكون اقل من ست سنوات اصلا) على الحاجة مرة و اتنين و تلاتة
و اعصابك بتفلت يا حرام و بتضربيه ، بس ايه لا بردو خلينا حقانيين انتي بتندمي بعد ما بتضربيه و بتزعلي عليه
كتر خيرك و عداكي العيب
.
تخيلي لو جوزك ربنا يخليهولك بيحبك اوي، بس عصبي و خلقه ضيق، و كل يوم والتاني يرنك العلقة المحترمة، ويندم ويزعل
هاتقبليها على كرامتك، غالبا لا، و يمكن الناس تقولك لا طالما عادها مرة و اتنين يبقى دا مش بني ادم وبيضرب و ما عندوش احترام ولا ادمية ودي مش رجولة و انتي لازم تطلبي الطلاق او تدخلي حد كبير يوقفه عند حده
و انتي او ابو الطفل لو بتضربوه مين يوقفكم عند حدكم بالله عليه؟
يطلب منكم الطفل الطلاق ازاي عشان تسيبوه يعيش طفولته و آدميته
تخيلي لو عندك مربية و ضربت ابنك، مش بتتشالي و تتحطي و لااا ابني ما يتضربش، يعني انتي بس اللي تضربيه
قفي مع نفسك وقفة صادقة بالله عليكي،
.
الضرب اهانة للكرامة،
الضرب بقول للطفل انا باكرهك و مش باحبك، و مهما قولتيلي انك بتحني و تعطفي بعدها مستحيل تمحي الشعور دا من قلب الطفل
الضرب و الندم و الدلع بعده بيقول للطفل انك ضعيفة الشخصية و من السهل الضغط على اعصابك و استفزازك لتلبية احتياجاته
الضرب بيعلم الطفل قسوة القلب
الضرب بيعلم الكذب لتفادي الضرب
الضرب بيخلق انسان مشوه نفسيا
.
.
ووالله دي مش مبالغات
انتو لو تشوفو كم الاستشارات اللي بنوصل في نهايتها ان المشكلة عند الام او الاب لانهم تعرضوا للعنف و هم صغيرين مش هاتصدقو
.
الكائن الصغير الضعيف دا هايكبر في يوم من الايام و هايجي في فترة مراهقة لا هاتبقي عارفة تصاحبيه ولا تعرفي مين صحابه ولا توجهيه ولا تنصحيه ولا تفيديه في اي حاجة
.
في فترة المراهقة هايعلي صوته عليكي و هاتضربيه و في مرة هايمسك ايدك ويوقفك عند حدك و يقولك انا ما بقتش صغير و اقدر ادافع عن نفسي
.
دا انتي لو مربية حيوان اليف في البيت هاتستحرمي تضربيه والله!! و هاتقولي الرفق بالحيوان
.
طب و بالنسبة للنعمة اللي ربنا انعم بيها عليكي، هو مش ملكك، دا أمانة من ربنا و معلش خليني قاسية و اقولك، حياتك هاتبقى افضل لو ربنا استرد امانته منك؟ هاتكوني هادية و سعيدة؟
.
.
طب بتخلفي ليه؟ عشان اتجوزتي ؟ و المفروض بعد الجواز خلفة؟ او عشان الناس هاتقول ايه؟
طب خلفتي لهذا السبب، ايه ذنب ابنك او بنتك؟

خلفتي عشان بتحبي الاطفال ونفسك يبقى عندك طفل، طيب اهو ربنا اكرمك، مش تصوني النعمة؟
.
استحلفك بالله، عشان خاطر نفسك في الاول، وعشان خاطر الطفل اللي مالوش ذنب، ووالله الاطفال مش شياطين ولا بيتعمدو يأذوكي
دول بيحبو امهم بس مش بيعرفوا يعبروا
و اول ما بيحسو ان الام مش بتحبهم او انهم مش في امان بيلزقوا ويزنو و يعندوا
.
دي الطريقة اللي بيقولوا بيها احنا في حاجة نقصانا
في حاجة محتاجينها
افهمينا بشكل افضل
.
افتكري اول مرة لمستي ابنك او بنتك
افتكري اول مرة ابتسم
افتكري اول مرة حضنتيه
افتكري اول مرة قال ماما
كنتي مخططة و انتي بتحضنيه بكل الحنان انك هاتكوني ام اشكيفة مش بتعرف تتحكم في اعصابها و بتضرب؟
كنتي مقررة انك هاتفضلي ام جاهلة مش هاتقرا في التربية و تتعلم ازاي تتعامل مع النعمة دي
دا انتي لو حد جابلك موبايل غالي هدية، بتروحي تقري عنه وتفضلي تحاولي تفهمي عشان تحافظي عليه
طب و ابنك؟ مش غالي
..
من انهاردة عايزة قرار من كل واحدة بتضرب ابنها ان التصرف دا هايتوقف حالا، و انك حتى لو مضغوطة هاتحاولي تشوفي ايه الي ضاغطك و تتصرفي فيه
عايزة كل ام بتضرب ابنها و تقرر قدام نفسها ان دا هايتوقف انهاردة
دلوقت
و انها هاتحضن ولادها بحب يستحقوه
و هاتتعلم معانا ازاي في وسائل تأديب وتهذيب اخرى
.
الموضوع مش هزار و مافيش فيه تهاون
.
القرار ليكي
.
عايزة ايه لابنك ولنفسك اتمنى تكوني عارفة
.
في امان الله
  بقلم أ / دعاء صفوت

الأحد، 3 ديسمبر 2017

لماذا تفقد الرغبة فى المذاكرة ؟



مشكلة تواجه العديد من الطلاب وخاصة المتفوقين منهم ..
فقدان الرغبة فى المذاكرة والشعور بالإحباط وخيبة الأمل .
وبالذات فى الأوقات الحرجة مثل نهاية العام الدراسى مثلا .
ما سر هذا الشعور ، ولماذا يحدث ، وكيف نواجهه ؟

سأصدقك حينما تخبرنى أنك غير قادر على فتح الكتاب ، وأنك حينما تنظر إليه تكاد لا ترى شيئا .. وكأنك لا تستطيع القراءة.

إن عقلك فى هذه الحالة يرفض موضوع المذاكرة بأكمله .. معتقدا أنها مشكلة كبرى يحاول حمايتك من مواجهتها .

إن الدافع الرئيسى وراء نشاطك فى جميع أفعالك الحياتيه بشكل عام هو طاقتك الحيوية .. فهل سمعت بهذا المصطلح من قبل ؟

أقرب تشبيه لدور الطاقة الحيوية فى حياتك هو أنها هى الوقود الذى يحركك تجاه أى فعل تريده .
فحينما ينخفض مستوى طاقتك الحيوية ستقل رغبتك فى أداء أى شئ ، والعكس أيضا ، فحينما يرتفع مستوى طاقتك الحيوية سيرتفع معدل أداءك بشكل ملحوظ ، وستشعر برغبة قوية فى فعل ما تريد ، بل وستكون نشيطا جدا خلال ممارسته.

فلماذا إذن ينخفض مستوى الطاقة الحيوية لديك ؟؟
ولماذا يزداد هذا الأمر فى أواخر العام الدراسى ؟؟؟

إن الطاقة الحيوية مرتبطة تماما بمشاعرك ، فهى ترتفع حينما تشعر بانفعالات إيجابية مثل السعادة والرضا والنجاح ، وتخفت حينما تشعر بانفعالات سلبية مثل الفشل أو الخوف أو القلق أو الإحباط أو عدم الثقة بالنفس .
فما الذى يتحكم فى مشاعرك ؟؟؟
إنها الأفكار الداخلية النشطة فى عقلك الباطن .
إن الأفكار النشطة حاليا فى عقلك الباطن .. هى بدورها تقوم بتنشيط المشاعر الإيجابية أو السلبية ، والتى تؤثر بشكل مباشر فى مستوى طاقتك الحيوية.
وبالطبع سيبدأ النصف الآخر من الدائرة ..
مستوى الطاقة الحيوية لديك يؤثر فى معدل أدائك ونشاطك العام .
فيزداد نشاطك أو يقل حسب مستوى الطاقة لديك
وفى كل حالة سيتكون إنطباع ذاتى مختلف ( انطباعك عن نفسك )

إن الصورة الذاتية التى ترسمها عن نفسك .. تقوم بتسجيل أفكار جديدة فى عقلك الباطن ,, لتبدأ الدائرة من جديد .




لنأخذ مثال بسيط -
1-  الأفكار النشطة فى العقل الباطن .
بدأت بالشعور بأن المنهج الدراسى مكثف ولا يمكنك أن تنتهى من كل المهام المطلوبة ، وأن الوقت ضيق جدا ، وأنت تخسر الكثير وتتراجع مع الوقت ولم تعد كما كنت .
أنت تفكر فى البداية بهذه الأمور ,, ثم تركز عليها بشده .. أنت بهذا تعطى لعقلك الباطن رسائل سلبية .. هو يأخذها على محمل الجد ويبدأ فى تنشيط هذه الافكار بالفعل ليتعامل معها كواقع معاش.
ومن هنا .. تولـّدت مجموعة من الافكار السلبية فى عقلك الباطن .

2-  المشاعر السلبية الناتجة :
مع الوقت من تشغيل وتنشيط هذه الأفكار السلبية فى عقلك ، تبدأ مشاعرك السلبية فى التزايد ، فتشعر بأنك محبط وأن ثقتك بنفسك مهزوزة ، ويراودك شعور بالقلق والتوتر ، حتى تخفت رغبتك فى فعل أى شئ له علاقة بالدراسة ( موضوع أفكارك السلبية )

3-  مستوى الطاقة الحيوية :
بناءا على هذه المشاعر السلبية يبدأ مستوى الطاقة الحيوية لديك فى الإنخفاض بشكل ملحوظ ، فتخور قواك ويقل نشاطك تماما ، فتبدا بالتراخى والتكاسل والإهمال ، رغم أنك متفهم لأهمية الأمر ، ولكنك تفقد الرغبة والدافع فى الدراسة بالفعل .

4-  معدل الأداء:
بناءا على ما سبق فمن الطبيعى أن يقل معدل الأداء لديك بشكل واضح ، فتذاكر أقل ، وتفهم اقل ، ويتراجع مستواك كثيرا .

5-  الإنطباع الذاتى :
هنا تهتز صورتك لنفسك ، فترى نفسك وقد اصبحت متكاسلا ، ذو فهم اقل وذاكرة اقل ، تقل ثقتك بنفسك تماما وتشعر بالضياع النفسى ، وحينما تشعر بعجزك عن تغيير نفسك تبدأ فى تقبل الأمر بشكل سلبى ، فتستسلم لفشلك الذاتى .. وتقبل بالصورة السلبية أن تكون هى صورتك الذاتية فى عقلك.

من هنا تبدأ الدائرة مرة أخرى ، حيث تزداد افكارك السلبية النشطة فى عقلك الباطن ويليها شعور سلبى وهكذا .

فما الحل ؟
لا تقلق فقد قطعنا نصف الطريق ، فحينما تستطيع تحديد المشكلة وفهم أسبابها جيدا فأنت قد انتهيت بالفعل من نصف الحل.

أما التطبيق العملى للحل الصحيح ستجده بالتفصيل فى هذا الفيديو .. اللقاء التليفزيونى الذى تحدثنا فيه عن المشكلة والحل .




 ولكنى أطلب منك أولا أن تستوعب جيدا فى ما سبق فى هذا المقال ، وأن تحدد لنا أهم الافكار السلبية التى شعرت بتأثيرها عليك فى الفترة الأخيرة.

الخميس، 30 نوفمبر 2017

أهم 6 عوامل تؤثر على ذاكرتك .. عليك الاهتمام بها



هل تجد صعوبة فى تذكر العلوم الدراسية باستمرار ؟؟ حسنا .. دعنى أقدم لك حلاً رائعا .. سأخبرك عن أهم العوامل التى تؤثر على ذاكرتك بشكل عام .. وما عليك إلا الإهتمام بهذه العوامل ، ثم لاحظ الفرق بنفسك .



الذاكرة البشرية هلى نشاط عقلى معرفى يعكس القدرة على إدراك وتشفير وتخزين المعلومات فى العقل ، ومن ثم إستدعائها عند الحاجة .
وبالتالى يمكن تطوير هذه المهارة العقلية ليقوم بها العقل بشكل أسرع وأفضل .

لنناقش الآن أهم العوامل التى تؤثر على نشاط الذاكرة .. وكيف يؤثر ذلك عليها .

1- الانتباه
ما هومدى انتباهك لما تتلقاه من معلومات ؟

لا شك أن هذا من أهم العوامل على الإطلاق .. فكلما زاد انتباهك للمعلومات كلما زاد إدراكك لها وبالتالى قوة تخزينها فى العقل

عليك بالتحلى التركيز أثناء تلقى المعلومات الدراسية ، لتحصل على مزيد من الانتباه والإهتمام أيضا بتعلمها بدقة .. حيث يؤدى الإدراك بدوره لتصنيف هذه المعلومات كمعلومات هامة .. مما ييسر تخزين المعلومات واستدعائها على العقل .



2- الإدراك
هل أنت مدرك لمعنى المحتوى الذى تتلقاه جيدا ؟

لا شك أنك حينما تحفظ جمل مكتوبة باللغة الصينية بدون فهم معناها سيكون أمرا شاقا جدا على العقل ، ولكن حينما تفهم معانى تلك الجمل ونظام تكوينها وكلمتها .. سيكون من السهل جدا حفظها .. أليس كذلك ؟



3- الربط
هل المعلومات التى تتلقاها مرتبطه ببعضها البعض أم أنها عشوائية متناثرة ؟؟

يؤثر ارتباط المعلومات ببعضها البعض بشكل كبير جدا على مدى تذكرها وحفظها فى الذاكرة ، فكلما زاد ارتباطها بعلاقات مختلفة كلما زادت القدرة على تخزينها واستدعائها بسهولة .

حسنا .. لتحاول إذن ربط المعلومات المتناثرة بأى شكل ، قصة قصيرة مثلا .. أو أرقام ورموز معينة .. حتو لو كانت رسومات أو أشكال .. سيساعدك هذا فى ربط المعلومات بسهولة ، وسيطور من أداء الذاكرة بشكل رائع .





4- نوع الإنفعال
هل تتحلى بمشاعر إيجابية أثناء الدراسة وتلقى المعلومات ؟

لا تنزعج فالأمر فى غاية السهولة ,, فقط تناسى أى أمر من شأنه تعكير حالتك المزاجية أثناء المذاكرة .. وركز على ما يجعلك سعيدا ، لا تستلم للملل أو للمشاعر السلبية ، ولا تقع ضحية لمزيد من الشكوى والتذمر من صعوبة المواد .. فقط تقبل الأمر ببساطة وافعل ما يجعلك تشعر بالتفاؤل والهدوء النفسى .

ثبت علميا أن المعلومات التقى تتلقاها فى ساعة واحدة بشعور إيجابى ، تحتاج لساعات طويلة إن حاولت تلقيها بشعور سلبى ..

لتدرب نفسك إذن على التحكم بمشاعرك أثناء الدراسة .. وسنتحدث فى هذه النقطة بالتحديد لاحقا .



5- التنظيم
يساعد تنظيم المعلومات الدراسية على تذكرها واستدعائها بسهولة .. تخيل مثلا محاولة طالب فى المرحلة الإبتدائية لحفظ جدول الضرب بدون تنظيم للأعداد .. هل سيكون الأمر سهلا ؟ بالتأكيد سيكون فى غاية الصعوبة ، ولذلك يلجأ المعلمون دائما لتنظيم المعلومات والبيانات حتى يسهل تذكرها .

عليك أن تفعل هذا فى المعلومات الغير منظمة ، حيث تحاول إعادة ترتيبها بل وإعادة صياغتها أحيانا ليتثنى لك حفظها واستدعائها بشكل أكثر سهولة .

الجدول الدورى مثلا فى الكيمياء تترتيب فيه العناصر على حسب أعدادها الذرية ومستويات التكافؤ ، فهل تستطيع ترتيب القوانين والمعادلات التى تشعر فيها دائما بعدم التنظيم ؟

لتحاول فعل ذلك .. وحدثنا عن النتيجة .



6- التدريب
ليس المقصود هنا أن تقوم بتدريب ذاكرتك بشكل عشوائى ، ولكن عليك أن تعتاد على هذا الأمر .

فهناك الكثير من ألعاب الذاكرة والتدريبات العلمية التى قد نتحدث عنها لاحقا هنا أيضا .. لكن من المهم جدا أن تعتاد على ممارسة هذه الألعاب والتدريبات بشكل دورى ، حيث ثبت أن التعود على ممارسة هذه التدريبات يطور من الذاكرة بشكل ملحوظ ، إنها علاقة تناسب طردى فكاما زاد معدل التدريب كلما نشط نشاط الذاكرة أكثر فأكثر .



كانت هذه أهم وليس كل العوامل التى تؤثر على قوة الذاكرة البشرية ، ولكنى أعدك أن الإهتمام بهذه العوامل سيعطيك نتائج رائعة ستنبهر بها أنت شخصيا .



ولكننا نتوق للمزيد .. فحدثنا عن مزيد من العوامل الهامة التى تعتقد بمدى تأثيرها على الذاكرة .. وأضف تجربتك الخاصة أيضا .

الاثنين، 27 نوفمبر 2017

من الأخطاء الكارثية فى التعليم

من كوارث التعليم السخيف، شيء يسمى نماذج الامتحانات
ما نماذج الامتحانات هذه
هي أسئلة تشبه التي تأتي في الاختبار، يتدرب عليها الطلاب كثيرا، حتى يستطيعوا مواجهة الامتحانات
وهذا خطأ كارثي، من عدة أوجه
1 - تصوير الامتحانات على أنها وحش ينبغي الاستعداد لمواجهته والتسلح له وتجهيز العدد والعدة، لا مجرد مرحلة قياس لما حصلته، وهذا - بالواقع المشاهد - أدى إلى تضخيم الامتحانات في النفوس وتأليهها، وجعلها أكبر هم الطلاب ومبلغ علمهم ومصيرهم
2 - قتل التوجه العقلي نحو عملية التعلم، لصالح التوجه نحو عملية الاجتياز الامتحاني، فلا يهتم الطالب بأي معلومة إلا لكونها تأتي في الامتحان، والباقي لا قيمة له (اسألوا الطلاب كم منهم يقرأ الملغى من أي كتاب جامعي)
3 - قتل الإبداع في استخدام المعلومة وحسن توظيفها، أنت تأخذ المعلومة بهذا الشكل لتضعها في الامتحان بهذا الشكل، وانتهينا، بينما الأصل أن تؤهل صاحب علم، فأيا كان السؤال فيه أجبت، بل وينبغي تدريب الطالب على الأشكال غير المعتادة للأسئلة، وعلى البحث عن الإجابات غير المعتادة كذلك، ولو بقدر
4 - ويترتب على ذلك - في إطار منظومة كاملة من نفس التصرفات - ما تعلمون من الغباء التعليمي، ولا حول ولا قوة إلا بالله

بقلم : عبد الرحمن المكى 

حقيقة الوجود

النظرية النسبية نظرية رياضية فيزيائية فى الاساس الأول
ولكنى اراها نظرية فلسفية بحته
درستها حينما كنت فى الفرقة الرابعة من كلية التربية قسم الرياضيات .. عام 2004 .
لخصها الدكتور فى محاضرة واحدة بجمل عقيمة لم أفهمها .. لكنى أحسست بأنها نظرية قوية جدا ,, ولذلك شعرت برغبة قوية فى التعمق فى دراستها .
بالفعل درستها بعمق .. وقرأت فيها أكثر من كتاب .. وتطلعت لبعض المواقع التى تتحدث عنها وتحللها .. وشعرت أن عقلى سوف يشت .. وبأننى أفكر بطرق لم افكر بها أبدا من قبل .
كيف أن الاتجاهات ( شرق – غرب – شمال – جنوب ) ليست حقائق مطلقة .. فهى لا وجود لها خارج حدود الكرة الأرضية .
وأن الدلائل الزمنية ( الساعات والأيام ) ليست حقائق .. فلا يوجد مقياس مطلق للزمن أبدا .
كيف يستوعب عقلى أن الماضى والحاضر والمستقبل أزمنة موجودة معا بالفعل .. ويمكن رؤيتها جميعا فى لحظة واحدة .. ولكن ذلك ليس فى استطاعة البشر .
لقد فهمت معنى أن الماضى والحاضر والمستقبل جميعا بيد الله .. يحركهم معا كيف شاء ومتى شاء ... فهمت المعنى ولكنى لم افهم الكيفية .
هل تتصور أنك إذا تحركت بسرعة الضوء .. سيتوقف الزمن بالنسبة لك ؟!
وأنك إذا تجاوزت سرعة الضوء ستصل للمستقبل ؟!!!!!!!!!
هل تستطيع أن تفهم أن النجوم التى تراها بعينيك ليست موجودة .. وإنما هى حدث بعيد جدا فى الماضى ( وأنت بالنسبة له المستقبل ) والذى يأتيك هو بقايا الضوء الناتج عن انفجار تلك النجوم فى أزمنة سحيقة ؟!!
السنة – اليوم – الساعة ... ليست حقائق
الشرق – الغرب ... ليست حقائق
فوق – تحت .. شمال يمين .. أمام خلف .. كلها ايضا ليس حقائق .
سرعتك ليست هى سرعتك الحقيقية ولكنها سرعتك بالنسبة لسرعة كوكب الأرض .
قد ينتابك شئ من الجنون حينما تتعمق فى هذه الفلسفة التى قطع العلم وسانده الدين بأنها مسلمات حقيقية .. وجميع العلماء يؤمنون بذلك .
بعد كل هذا دعنا نتساءل ...
أين الحقيقة إذن ؟
ستظهر الحقيقة حينما تخرج من حود كوكب الأرض .. من حدود الحياة التى نعيشها الآن .. ونراها بعيون نسبية .. ونسمعها بآذان نسبية .. ونفهما بعقول نسبية ايضا .
بعد الموت .. لا شئ نسبى .. ستكون كلها حقائق .
وبعد البعث .. والحساب .. والخلود فى الجنة أو النار .. لا شئ نسبى هناك ابدا .
كلها حقائق مطلقة وثابته .
( لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ ) (قّ:22)
إذن لنتفق على أن المقولة التالية صواب .
(( الناس نيام .. فإذا ماتوا انتبهوا ))
أظن الآن .. أنه من الغباء .. أن تستغرق فى الحلم ( الدنيا ) لتنسى الحقيقة ( الآخرة )
( فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) (يّـس:83)
أشكركم .. وأستأذنكم فى نشر المقال 
سامح عبد الهادى

الاثنين، 20 نوفمبر 2017

رسالة .. لكل فتاة عربية


لنتصارح .. !
نحن نعيش فى مجتمع فقير من الإنسانية .. ليس طفلا فحسب بل إنه كثير الصراخ .
مجتمع معاييره خاطئة تماما .. يقيس الإنسان بأمواله .. يعيق المفكر ويقدم عليه صاحب النفوذ ..!
مجتمع ذكورى فى المقام الأول .. يسلب من المرأة حقها فى حرية الحياة وحرية الإختيار .. ثم يلصق الأمر بالدين كذبا وزورا .
مجتمع يعتقد خطئا أنه مجتمع دينى .. بينما الحقيقة أنه لا يمت للدين بصلة .
لذلك .. فإن رضا هذا المجتمع عنك .. لن يحقق لك شيئا من السعادة ولن يحقق رضاك عن نفسك .. فلا تقيمى لهذا وزنا .
.
سيرضى عنك المجتمع جدا .. إن رميتى بكل أحلامك على باب بيت الزوجية .. وقبلتى بالحياة داخل دائرة من القيود التى ليس علاقة بدين ولا منطق .. معلقة كل تصرفاتك فى يد رجل بغض النظر عن مبادئه وطريقة تفكيره ونمط حياته .
فإن كان مدمنا للمخدرات .. فلا يحق لك التدخل
وإن كان سارقا .. فلا ذنب عليك
وإن كان أحمقا .. فيجب أن تطيعيه
فقط .. لأنه زوجك
هذ ما يرى المجتمع أنه حسن خلق .. وأنه شيمة نساء الجنة .
مع أنه سلبية مطلقة .. ولا أعلم بأى حق يضعون بعضهم بعضا فى الجنة ؟
.
فالدين طلب منك إقامة الحياة .. لذا سماك خالقك ( حواء ) لينسب إليك الحياة .. وأئتمنك على حفظ بذرة الحياة .. وجعل الحياة تنشأ من داخلك أنت .. وبعد خروج حياة جديدة من أحشائك متمثلة فى إنسان حى خلقه الله ليضيف شيئا رائعا وليكون خليفته فى الأرض .. أمرك برعايته وبنائه جسديا وعقليا وعاطفيا .. أمرك أنت بهذا لأنك اقدر عليه من الرجل .. فالرجل يا عزيزتى لا يصلح لهذا الأمر .
.
أما الرجل .. فلقد كلفه الله برعايتك .. وتوفير احتياجاتك النفسية والمادية والحياتية .. فاشترط على من يريد الزواج أن يستطيع توفير الباءة وهى ( المسكن والملبس والمأكل ) ثم أمره بحسن معاملة زوجته .. ووصاه بأن يعاملها كجزء منه .
أمره الله بالقوامة على زوجته ( الرجال قوامون على النساء ) بمعنى التكفل برعايتها ومساندتها والقوامة على حياتها بشكل كامل .. الرجل هنا مأمور بتوفير الحياة الكريمة للمرأة .. ولم يأمره الله بسجنها ولا الإستبداد برأيها ولا إلغاء شخصيتها ولا إهمالها .
هذا ما يعرفه الدين .. ولا يعرفه مجتمعنا العربى المريض .
.
ثقى تماما أن الرجل الذى يحبك بصدق .. ستشعرى معه بالحرية المطلقة .. وبأن حياتك ملك لك وحدك .. وسيكون هو فى موضع شريكا لك .. وليس مالكا لك .
الزوج الذى يحب زوجته يجعلها أكثر حرية رغم قيود الحياة .. وأكثر سعادة رغم هموم الحياة .. وأكثر حيوية رغم روتينية الحياة .
.
الزواج ليس هدفا نحيا من أجله .. فلا تجعلى منتهى طموحاتك رجل .. سيقضى هذا عليك.
إبنى لنفسك حياة ومستقبل .. واجعلى الزواج مرحلة بداية جديدة لحياتك .. مرحلة أكثر استقرار واتزانا .. مرحلة تستطيعى فيها تحقيق المزيد من التقدم والمزيد من النجاح .
وإن كنت لا تشعرين بسعادة ورضا عن حياتك .. فتأكدى أن هناك شيئا ما خطأ .. وأن عليك التوقف وحسم قرارات جديدة لتعيد ترتيب حياتك وتنظيم أولوياتك .
.
اهتمى بحياتك ومستقبلك أولا .. وحينما يأتى وقت التفكير فى الزواج يجب أن يكون قرارا مساندا لحياتك وليس زواج لمجرد الزواج .. أو لأنك بنت ويجب أن تتزوجى .
يقولون لك أن الزواج سترا للمرأة .. هى حقيقة ولكنهم يتجاهلون حقيقة أخرى .. أن ليس كل الرجال يستر .. وليس كل الرجال أمينا على زوجته .
يقولون لك أن نهاية كل بنت فى بيت زوجها .. والدين يطلب أن تكون بداية حياة المرأة فى بيت زوجها .
يقولون لك .. يجب أن يتكفل بك رجل .. فلماذا تقضين كل حياتك فى حاجة لرجل لمجرد أنه ذكر .. هذا فقط هو كل شئ .
.
وبعد أعواما من الزواج .. وانجاب الأطفال .. إذا حدث إنفصال تبحثين عن من يعولك وأولادك .. هذا هو الحكم الظالم الذى يرتضيه المجتمع للمرأة .
لا تقبلى بهذا الأمر .. وتولى أنت بنفسك بناء حياتك ومستقبلك .. حققى أحلامك واستمتعى بحياتك .. كونى مثلا للعفة والأخلاق فلا تكونى موضع شبهات .. استعدى للمهمة الكبيرة التى خلقك الله من أجلها وهى بناء حياة .
اجعلى من نفسك حلم لكل رجل .. ولا تجعلى منتهى أحلامك رجل .
.
كتب الرسالة #سامح_عبد_الهادى
.
من فضلك إدعم الرسالة بالنشر .

التنمية البشرية والواقع


ليه أحيانا بنحس بفجوة عميقة بين علوم التنمية البشرية وبين الواقع ؟؟
السؤال ده بيفرض نفسه دايما .. مهما الدارس كان مؤمن بعلوم التنمية البشرية ومتميز فيها أكيد بيجى عليه وقت بيحس ان الواقع ما ينفعش يطبق فيه أى حاجة من علوم التنمية .
الحقيقة .. المشكلة مش فى علوم التنمية البشرية .. ولا فينا كمان .. المشكلة ان موضوع التطبيق مش سهل لأنه باختصار مقسم لعدة مراحل .. المفروض نفهمها ونتابع نفسنا فيها ومانقعش فى نص الطريق .

1- التخطيط :--------------------
يمكن أهم حاجة بتقابلنا عند بداية التطبيق العملى لنظريات معينة .. أو عند وضع هدف من البداية ورسم رؤية ورسالة .. هى التخطيط .
إزاى أخطط تخطيط سليم ؟؟
التخطيط هو أهم حاجة مش لأنه صعب لكن لأنه الأساس اللى بيعتمد عليه الموضع كله .. لو التخطيط سليم هاقدر أكمل وهاشوف الطريق واضح .. ولو غلط هاقع كتير فى السكة .
ورغم انه أهم مرحلة لكنه ليس أصعب مرحلة ... وعلشان كده كلنا بنخطط تخطيط إلى حد ما سليم .. وساعات بنخطط تخطيط ممتاز جدا .... بس برضه مابنعرفش نكمل ونلاقى نفسنا مع الوقت نسينا التخطيط ونسينا أهدافنا وأرجع أقول (( علوم التنمية البشرية ما تنفعش فى الواقع )) .

2- التنفيذ :
--------------------
بعد مرحلة التخطيط .. تبدأ عملية التنفيذ .. ودى معظمنا بيقع فيها .. لأن زى ما بيقولو ( اللى يتكلم كتير ما يعملش حاجة ) .
تلاقى الراجل خطط تخطيط رائع وجميل جدا .. طب ياللا نفذ بقا .. يتأجل الموضوع من النهارة لبكرة للسنة الجاية لحد ما يتنسى الموضوع كله .
وأنا متأكد ان هو ده أساس المشكلة .. لأن فيه عوامل تانية كتير بتدخل فى ده ( عوال نفسية – اجتماعية – ظروف وقت – ماديات - ... وخلافه ) . وطبعا التنمية البشرية ما بتعترفش بأى معوقات خارجية هى بتقولك اتحرك بقوة وما تخليش أى عوامل تأثر على تحركاتك ...
وده فعلا صعب تطبيقه فى الواقع .. ياعنى أنا مخطط انى النهاردة بعد الشغل هاروح المكتبة لسبب معين ويجى ابنى يتعب ولازم أدوديه المستشفى ... ساعتها هاضطر أغير التخطيط خالص .
مدربين التنمية البشرية بيقولوا : لازم يكون عندك خطط بديلة لكل الاحتمالات ... ده كلام جميل جدا لكن هل تقدر تتوقع جميع الاحتمالات ؟؟؟
عموما .. المفروض انك تبدأ تنفذ .. وربنا يوفق وتبقى عملت اللى عليك .. وسيب الظروف الخارجية للقدر .. ده اللى بنفكر فيه كلنا .. وده اللى بنعمله كلنا .

3- الإستمرارية--------------------
تغلبت على اى ظروف وركزت كويس جدا فى اهدافى .. وبدأت ...............
أول خطوة تمام .. والتانية .. والتالتة .. ويبدأ التسكع فى التنفيذ .. ويبدأ التأجيل والتواكل والاستسلام للظروف .. ويكون الوقوع هنا بسبب انى مش قادر استمر ... ساعتها ما تربطش مشكلتك بعلوم التنمية البشرية وتقول : أصلها ما نفعتش ...... لأ هى نفعت بس انت اللى ما كملتش طريقك .. ومدرب التنمية البشرية مش هياخدك من ايدك وينظملك خطواتك طول الطريق .. المفروض تعتبر ان كل خطوة هى هدف فى حد ذاتها ولازم تنجزها كاملة ... لو كانت مشكلتك هنا تقدر تركز وتبقى عارف نقطة ضعفك وتحاول انك تشوف الأسباب اللى بتلهيك عن اهدافك وتتعلم بجد ازاى تستمر
للنهاية .

4- التقييم وعلاج الأخطاء ---------------------------------
مهما كان تخطيطك صحيح وسليم .. ما فيش تخطيط بيخلو من الأخطاء .. لأنك ببساطة مستحيل تحط جميع التوقعات .. ومستحيل تقيس جميع المتغيرات اللى حواليك بدقة ..
يبقة من الطبيعى انك تغلط .. ومن الطبيعى جدا انك تمر بنوبات فشل .... لكن أهم شئ إنك تتعلم من الخطأ اللى حصل .. ما تستسلمش وتقع وخلاص كده شكرا ..
ماف
يش حد نجح فى محاولة من أول مرة ,, وارجع لتاريخ العظماء وانت تتأكد من الكلام ده .. الأمثلة كتير جدا ومافيش داعى لإعادة سردها .
ويمكن المرحلة دى كمان بيقع فيها ناس كتير .. لأنه لما يفشل فى محاولته مرة واتنين وتلاتة .. بيبدأ بتلقائية يفقد الأمل وتتلاشى معالم طموحه .
علشان كده من المهم جدا عدم الاستسلام لنوبات الفشل المبنية على الخطأ اللى هو من الطبيعى جدا انه يعترض طريقنا .

5- مواجهة تحديات الحياة : -----------------------------------
ناس كتير وكبار من الدربين اتكلم عن النقطة دى بالتحديد وأهمهم الدكتور ابراهيم الفقى ( رحمه الله ) .. وده لسبب بسيط .. لأن النقطة دى تعتبر من أصعب المراحل فى خط تحقيق الهدف .
مين فى الدنيا ماعندوش تحديات بتقابله فى حياته ؟؟؟
سؤال غريب جدا وبيقابلنى كتير .... اشمعنى أنا اللى يحصلى كده ؟؟؟؟؟؟؟
والاجابة ببساطة شديدة : لإن انت لوحدك اللى بتحلم الحلم ده .. وماشى فى الخط ده .
الدنيا عمرها ما بتعاند مع حد لكن مافيش طريق فى الدنيا كلها سلس وسهل ومافيهوش مطبات .
فمن الطبيعى انك تقابك معوقات تهددك بالفشل لكنها فى النهاية مقاييس لقوة إرادتك وإيمانك بنفسك .
المشكلة الحقيقية .. هى ايمانك بنفسك أمام المعوقات دى .
مهما كانت ؟؟؟؟؟ آه مها كانت .... وبكل ثقة .
لو تعرف إمكانياتك وقدراتك المذهلة كإنسان هاتنبهر بقوتك اللى انت نفسك ممكن ماتتعرفهاش .
تقدر تتخيل ان الكون كله مسخر لك ؟؟
كل شئ حواليك فى النهاية مخلوق علشانك ؟؟
قوة عقلك وقوة شخصيتك وقوة عضلاتك وقوة العاطفة اللى عندك وقوة إيمانك تقدر تحقق بيهم معجزات .
يبقا بلاش من أول تحدى يقابلنا نقف ونتخلى عن كل أحلامنا ونقول : التنمية البشرية دى فى الورق بس ... لأنها مش كده .
( ما تنساش .. شييير )

كتبه : سامح عبد الهادى

الجمعة، 17 نوفمبر 2017

برنامج عبقرية التفوق


لمشاهدة البرنامج .. اضغط على الفيديو

السبت، 11 نوفمبر 2017

كيف يبدأ التغيير من الداخل ؟


التغيير يبدأ من الداخل ” عبارة كثُرَ استخدامها و أصبحت الأكثر انتشارا على مستوى البرامج التدريبية و عندما تسأل ما الذي أغيره في الداخل تختلف الإجابات البعض يقول غير اعتقاداتك و البعض غير قيمك و الاخر غير أفكارك و هناك من يقول غير مشاعرك …

و هنا يقف الانسان محتارا من أين أبدأ التغيير و ما الذي أغيره؟

الجميع يتفق في الإطار العام لكن نختلف في التفاصيل

في هذا المقال سوف أضعك بقوة الله على أول خطوة تبدأ بها رحلة التغيير ..

أول خطوة في التغيير هي تغيير
اللغة ..!! نعم اللغة

اصنع قاموسك بنفسك .

أقصد باللغة المفردات و الكلمات و الجمل و العبارات التي تستخدمها فهي تلعب دورا كبيرا في ما تراه ما تسمعه الآن بل هي التي تشكل القوالب التي نعيش فيها فواقعك الان مقيد بألفاظك و عباراتك .

ما تقوله لنفسك ما تقوله للآخرين عن نفسك له مفعول السحر عليك ما تقوله عن الحياة و تكرره دائماً يتحقق ..

لأن الجملة التي تقولها أنت و تكررها مع وجود المشاعر تستطيع أن تخترق كل الحواجز لتصل إلى العقل الباطن إذا وصلت إلى العقل الباطن سوف يوجه وعيك لكل الخبرات التي لها علاقة بتلك الجمله سواء كانت إيجابية أو سلبية أي أن الكلمات التي تقولها سوف توجه كل جسدك و ادراكك إلى جزء من الخبرة مشابه لما تقول .

فعندما تتحدث عن الفشل في الدراسة أو عن شعورك عندما تستلم الشهادة في مرحلة الابتدائية و كيف كانت نظرة المعلم لك و كيف استقبلك الأهل  ..

في العبارة السابقة قطعياً ذهب وعيك إلى المرحلة الابتدائية يبحث هناك عن تلك مشاهد تحكم من خلالها  على ما أقول

,العقل يعمل بهذا الشكل الذي يتكرر يقوى ويسيطر

ما هي الكلمات التي تتكرر على عقلك؟

هذا تمرين مهم جداً حتى تعرف مدى عمق أثر الكلمات على الحاله النفسية و كيف أنها تشكل حياتنا

*اقرأ بصمت

حزن ,هموم ,مرض ,قلق ,بكاء ,جوع ,حريق ,خوف ,عذاب ,عقاب ,ضيق ,موت ,ظلام , فراق ,خسارة ,ضيق تنفس ,حرمان ,فقر ,سجن ,ضرب ,إهانة ,غربة ,عجز ,ضعف ,حاجة.

بما ذا تشعر بعد قرائه هذه الكلمات؟

أعتذر إذا سببت لكم هذه الكلمات مشاعر الألم و الحزن و ضيق في الصدر

و هي كذالك فالكلمات تؤثر فينا تأثيراً كبير و هي خطيرة جداً لأنها تصل إلى اللاشعور تخاطب العقل الباطن .. و لأنها هي التي ترسم الصور و الأصوات في عقولنا .

هذه المشاعر حدثت من خلال مفردات ما هو الأثر إذا قرأت قصة كئيبة أو قصيدة سلبية متشائم صاحبها

اذاً ما هو حال من يتابع مسلسل 30 حلقة عن الخيانة ؟

هل سيخرج سليم أو هل سيخرج كما دخل ؟ قطعياً تلوث عقله الباطن بصور و كلمات و حوادث سلبية أو من يسمع أغنية كلها حزن و حرمان و عذاب و يكرر غنائها و سماعها إن كلماتي في التمرين السابق أكثر أدب و احتراماً للاشعور الخاص بكم لأنها مجرد مفردات و سببت لكم شعوراً سلبياً  ولم أستخدم فيها أي أسلوب إيحائي

متى توقف الغثاء الذي يدخل إلى عقلك من خلال المسلسلات و الأغاني و الأخبار السلبية و صفحات الأحداث في الصحف اليومية و المواقع المؤذية

نكمل التدريب / اقرأ بصمت

هدوء  أمل ,سعادة ,رضى ,شوق ,حب ,طفولة ,ضحكات طفل ,سرور , صداقة ,وفاء ,هدية ,ورود ,جنة ,حنين ,أمومة ,رحمة ,مودة ,إخاء ,ابتسامة ,طموح ,راحة .


بما ذا تشعر الان؟

أنت المسئول عن ما تقول و ما تسمع و المستفيد الأول فعندما نحافظ على مفرداتنا فإن هذا أول خطوات التغيير لذا اصنع لك معجم خاص بالكلمات الإيجابية فتغيير البيئة يكون بتغيير ما تقوله لنفسك وتغيير المعتقدات يبدأ بتغيير ما تُحدث به نفسك  وتغيير قيمك وأفكارك كلها تبدأ بتغيير كلماتك

                               
                              

كتبه . أحمد الرفاعي